Monday, 14 July 2014

السعادة هي

الأطفال, دائماً يذكرونني أن  كون افضل نسخة عن نفسي  كانسان.
الحيوانات, دواء للقلب, عندما لا احتمل أن اكون محاطة  بالناس ولا اريد أن اتفاعل اجتماعياً وأشعر بيأس, الحيوانات تهدئني.
ركوب الدراجة الهوائية, من جديد تعلمت كيف أركب الدراجة. شعور منعش, الهواء, الشمس, الحركة, السماء... أقرب شعور للطيران والحرية.
الأولاد بالحمرا, لقد أحببتهم. بعد خسارتي لسمر (طفلة رجعت الى سوريا حيث لاحقاً علمت انها توفيت) قلت لنفسي انني سأنشقّ عاطفياً ولن أتعلق بهم. لكن جائت الهام يوماً وجلست جنبي ووضعت رأسها على كتفي, قلبي انفتح من جديد, وعلمتني كيف أحزن أفضل.
الوقت الذي أمضيته ألعب مع الأولاد جعلني أنسى ان العالم ينهار, كنت سعيدة بوجودهم حولي.
أن أمشي حافية القدمين, ألمس الأرض وأركز على ملمسها.
الموسيقى الكلاسيكية, البيانو دائماً كان يجعلني أنتقل الى عالم آخر بثواني.
الباصات والفانات, الجلوس محاطة بأوجه مليئة بالتعب. شعور بواقعية الحياة. واذا تراقب جيداً, هناك دائماً قصة.
زيارة المناطق التي قيل لي عدم زيارتها لأسبب أمنية أو أخرى, والتفاعل مع السكان.
لدي الحشرية لاكتشاف النور بكل شيء, أي مكان ممكن أن أراه كقلعة.
قبلة, صوت, غمرة, ريحة, ضحكة من تحب. الحب.
الفواكهة, القهوة, الشاي, الباستا, والكوكيز.

على فكرة, سمر طلعت بعدها عايشة ورجعت على بيروت بس الهام رجعت على سوريا هذه المرّة.